اديس ابابا/ متابعات:
استهل المنتخب الجزائري لكرة القدم مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، المقرر إقامتها بالمغرب عام 2015، بالفوز 2/ 1 على مضيفه منتخب إثيوبيا أمس السبت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية.
وجاءت المباراة متوسطة المستوى، وتأثر كلا الفريقين بسوء حالة أرض الملعب، إلا أن المنتخب الجزائري ظهر متماسكاً وحافظ على أدائه الراقي الذي قدمه في المونديال الماضي في البرازيل، وذلك في المباراة الأولى للفريق تحت قيادة مديره الفني الفرنسي الجديد كريستيان جوركوف الذي تولى تدريب الفريق خلفاً للمدرب المستقيل البوسني وحيد خاليلوزيتش.
وافتتح العربي هلال سوداني النتيجة لمصلحة الجزائر في الدقيقة 34 بعدما قاد هجمة من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر كرة عرضية اصطدمت بقدم المدافع الإثيوبي بيرجيكو لتغير الكرة اتجاهها وتسكن شباك منتخب إثيوبيا وسط دهشة الجميع لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.
وفي الشوط الثاني، شدد المنتخب الإثيوبي من هجماته بغية إحراز التعادل ليستغل المنتخب الجزائري المساحات الشاغرة في دفاع إثيوبيا الذي اندفع لاعبوه نحو الهجوم، ويضيف ياسين براهيمي الهدف الثاني للجزائر في الدقيقة 84 بعدما تلقى كرة عرضية من الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء وهو خال من الرقابة ليسدد كرة رائعة بقدمه اليمنى على يسار الحارس الإثيوبي.
وقلص صلاح الدين سعيد المحترف في صفوف الأهلي المصري الفارق بعدما أحرز هدف منتخب إثيوبيا الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع.