كوالالمبور/ سبأ :
حقق المنتخب الوطني الأول لكرة القدم أمس فوزا معنويا بهدف وحيد على مضيفه المنتخب الأولمبي الماليزي في العاصمة كوالالمبور في أول ظهور دولي للمنتخب بقيادة المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب وذلك في إطار استعداداته لخوض منافسات خليجي 22 المقبلة بالرياض والتي تقام خلال الفترة من 13 إلى 26 نوفمبر القادم.
وانتظر منتخبنا الذي خاض اللقاء بتشكيلة مغايرة عن تشكيلته في تصفيات كأس آسيا الماضية حتى الدقيقة 80 ليتمكن المدافع محمد فؤاد من تسجيل هدف الفوز من كرة رأسية ترجمت الأداء الجيد للمنتخب في الشوط الثاني بعد تمريرة جميلة من صانع الألعاب الصقراوي أكرم الورافي.
وشهدت المباراة مشاركة اللاعب أيمن الهاجري المحترف في الدوري البحريني حيث شارك في الشوط الثاني وعزز من قدرة الفريق الهجومية وذلك بعد تعافي اللاعب كليا من الاصابة.
وكان آخر ظهور دولي رسمي للمنتخب الوطني في تصفيات كاس آسيا الاخيرة ضمن المجموعة الرابعة التي ضمت قطر والإمارات وماليزيا ,حيث حل اخيرا في المجموعة بدون نقاط, فيما كانت آخر مباراة دولية رسمية أمام المنتخب الماليزي بالإمارات في الثالث من مايو الماضي بقيادة المدرب الوطني سامي نعاش نظرا للحظر المفروض على إقامة المباريات الدولية في الملاعب اليمنية وانتهت المباراة بفوز ماليزيا بهدفين لهدف وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب بين المنتخبين في كوالالمبور.
وسيخوض المنتخب الوطني مباراة ودية ثانية يوم الثلاثاء القادم أمام مضيفه الاندونيسي ضمن الاستعدادات نفسها فيما يجري الترتيب حاليا للتنسيق لإجراء مباراة ثالثة للمنتخب خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الجاري ومباراتين في شهر أكتوبر القادم قبل المباراة الاستعدادية الأخيرة للمنتخب التي تجمعه بنظيره العماني في نوفمبر القادم والتي ستكون البروفة الاخيرة لخليجي 22.
جدير بالذكر أن المنتخب الوطني سيلعب في خليجي 22 بالرياض ضمن المجموعة الاولى التي تضم السعودي المضيف ومنتخبي قطر والبحرين.