تلقى الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء أمس اتصالاً هاتفيا من صاحب السمو الملكي سعود الفيصل وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية.
حيث عبر فيه عن قلق المملكة العربية السعودية البالغ إزاء التصعيدات الخطيرة التي تمارسها مليشيات الحوثيين في العاصمة صنعاء وحولها وكذلك في محافظتي الجوف ومأرب ،وأكد استياء المملكة ومجلس التعاون الخليجي لهذه الأساليب المتسمة بالعدوان على المجتمع اليمني والخارجة عن مترتبات المرحلة الانتقالية وفقاً لمضامين المبادرة الخليجية المزمنة الموقعة في 23 نوفمبر 2011م بالرعاية الكاملة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية وبتأييد ومساندة من المجتمع الدولي والأمم المتحدة من أجل تجنيب اليمن الحرب الأهلية والخروج إلى بر الأمان .
وأكد صاحب السمو الملكي سعود الفيصل أن أمن واستقرار ووحدة اليمن تمثل أهمية استراتيجية للمملكة العربية السعودية ومجلس التعاون الخليجي وكذلك أيضاً المجتمع الدولي برمته كون اليمن يقع في نطاق جغرافي يمثل أهمية قصوى على المستوى الدولي والإقليمي ومحاولة زعزعة أمنه واستقراره تحت أي ذريعة إنما يمثل أجندة تختبئ وراءها مؤامرة تهدف إلى زعزعة المنطقة كلها على أساس أن أمن اليمن جزء لايتجزأ من أمن المملكة ومجلس التعاون الخليجي.
وأكد الفيصل وقوف المملكة ومجلس التعاون الخليجي إلى جانب الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي ودعم قراراته وإجراءاته وخطواته نحو إخراج اليمن إلى بر الأمان.