استقبل الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية أمس عددا من قيادات اتحاد الغرف التجارية والصناعية ورجال المال والأعمال.
وفي اللقاء استعرض الأخ الرئيس جملة من المواضيع والقضايا المتعلقة بمختلف الأوضاع على الساحة الوطنية وخاصة ما يتعلق بالشأن الاقتصادي والأسباب التي دفعت الحكومة إلى تصحيح أسعار المشتقات النفطية.
وثمن الأخ الرئيس دور رجال المال والأعمال ومواقفهم الوطنية في مختلف الظروف والأحوال والمنعطفات التاريخية التي مرت وتمر بها البلاد.
وقال “أتذكر موقفكم المسؤول في العام 2011م وها أنتم اليوم على المستوى نفسه من المسؤولية وخاصة في هذه المرحلة الحرجة والمفصلية من تاريخ اليمن”.. مشيداً بحرصهم على عدم رفع الأسعار استشعاراً منهم بهذه المسؤولية تجاه المواطن ومشاركتهم للدولة في التخفيف عن كاهل المواطن وانطلاقاً من الشراكة الحقيقية بين الدولة والقطاع الخاص.
وأشار الأخ الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل مواجهة كافة التحديات التي تمر بها اليمن.
من جانبهم أكد رجال المال والأعمال وقوفهم إلى جانب الدولة ودعمهم للإصلاحات الاقتصادية باعتبارها تصب في مصلحة الوطن والمواطن على المستوى المنظور والبعيد كون استمرار الدعم يؤثر سلبياً على الاقتصاد الوطني وحياة المواطن بشكل مباشر .. مشيرين إلى أنهم سيعقدون غداً مؤتمراً صحفياً بحضور كافة وسائل الإعلام لشرح وجهة نظر اتحاد الغرف التجارية والصناعية ورجال المال والأعمال في موضوع الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة.
حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور أحمد عوض بن مبارك.