جواد الشيباني
جواد الشيباني
صنعاء / بشير الحزمي:
قال نائب مدير عام التنسيق والمتابعة بالأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان المنسق العام للمسابقة السكانية جواد الشيباني أن لجنة الفرز الخاصة بإجابات المسابقة السكانية الثانية تعمل حاليا بشكل دؤوب لاستكمال أعمال الفرز والتحليل لنتائج المسابقة استعدادا للإعلان عن أسماء الفائزين خلال الفترة القليلة القادمة .
وقال إنه ومن خلال المؤشرات الأولية لنتائج المسابقة اتضح إن المسابقة شهدت إقبالاً كبيراً وبشكل غير متوقع مقارنة بالعام الماضي ، وأن المشاركين كانوا من مختلف المحافظات وأكثرهم من فئة الشباب وهو ما يدل على أن هناك وعياً واهتماماً من الشباب للتعرف أكثر للمفاهيم السكانية .
ولفت إلى أن نتائج المسابقة السكانية الأولى العام الماضية كانت ممتازة وقد ساهمت في إكساب الشباب المعارف المعلوماتية السكانية، متوقعا أن تحقق المسابقة الثانية هذا العام نتائج أفضل في رفع الوعي السكاني لمختلف شرائح المجتمع بسبب الإقبال الكبير عليها .
وأوضح أن اللجنة ستلتزم بشروط المسابقة والتي سبق أن تم نشرها في موقع الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان على شبكة الانترنت والتي منها أن السحب للفائزين لن يكون إلا للذين كانت جميع إجاباتهم الـ 30 صحيحة ، وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في حفل ستنظمه الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان بحضور الرعاة المساهمين في المسابقة وكوكبة من الإعلاميين من مختلف الوسائل الإعلامية متبعين مبدأ الشفافية والمصداقية في اختيار الفائزين وسوف يتم إعلان أسماء الفائزين عبر موقع الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان .
وأشار إلى أن الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان تعمل باستمرارية على تقييم خططها السنوية وتقييم السياسة السكانية من خلال إعداد الدراسات والتقارير السكانية وذلك لقياس مستوى التنفيذ وتحديد مستويات الضعف في المؤشرات، موضحا أن الدراسات الأخيرة التي نفذتها الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان حول اتجاهات ومعارف الشباب عام 2012م وحول المواضيع السكانية والصحة الإنجابية ومرض الايدز بينت أن هناك ضعفاً في مستوى معارف الشباب حول المواضيع السكانية والصحة الإنجابية ،حيث أظهرت أن من لا يعرف عدد السكان حوالي 57 % من إجمالي العينة ، وكشفت الدراسة عن عدم معرفة الشباب بالجهة التي تهتم بالعمل السكاني حيث بينت مؤشرات الدراسة أن من يعرف المجلس الوطني للسكان يصل إلى حوالي 26 % من إجمالي العينة .
وقال إن الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان وفي ضوء نتائج هذه الدراسة وضعت الخطط المناسبة والأنشطة الهادفة، وقد اتضح أن أفضل الطرق غير المباشرة للوصول إلى عدد كبير من الشباب والى جميع المحافظات لرفع وعيهم بالقضية السكانية والبحث عن المعلومة السكانية ، هو عمل نشاط بشكل مسابقة سكانية تحتوي على كل المواضيع السكانية .مبينا أن الهدف العام من هذه المسابقة هو توعية الجمهور المستهدف بالمعارف والمعلومات السكانية حول مختلف القضايا السكانية وعلاقتها بالقطاعات التنموية وانعكاساتها على أفراد المجتمع ، إضافة إلى تعريف الشباب بأهمية تنظيم الأسرة وتعزيز وعيهم بقضايا الصحة الإنجابية ومرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز وطرق انتقاله وكيفية الوقاية منه وكذلك رفع الوعي لدى الشباب بمختلف القضايا السكانية والصحة الإنجابية، بما في ذلك تعريفهم بمصادر المعلومات السكانية وتشجيعهم على الاطلاع والتزود بالمعارف والمعلومات المتعلقة بهذه القضية.
ولفت إلى أن أسئلة المسابقة غطت عدة محاور أهمها السكان والتنمية ، الصحة العامة والصحة الإنجابية ، الايدز ، تنظيم الأسرة ، التعداد السكاني ، الشباب ، النوع الاجتماعي ، التعريف بالمجلس الوطني للسكان وأمانته العامة، مذكراً بأن أسئلة المسابقة قد نشرت خلال شهر رمضان في موقع الأمانة العامة للمجلس الوطني للسكان على شبكة الانترنت وتم الترويج لها عبر العديد من الصحف والمواقع الالكترونية ورسائل sms يمن موبايل ، إضافة إلى توزيع البروشورات في أماكن تجمع الشباب كالمقاهي والأندية والاستراحات الشبابية والمعاهد والجامعات المختلفة.