صنعاء / 14 أكتوبر:
عقد بمنظمة رعاية الأطفال بالعاصمة صنعاء الأسبوع الماضي الاجتماع السنوي للمنظمة وشركائها المحليين العاملين في مجال حقوق الطفل .
وناقش الاجتماع على مدى 3 أيام عدداً من المواضيع المتعلقة بأنشطة المنظمة وآليات التنسيق مع الشركاء وأهم البرامج التي ستعمل المنظمة مع الشركاء على استكمال تنفيذها خلال العام الجاري بالإضافة إلى ما أنجز من مشاريع مشتركة والآليات التي تعمل بها المنظمة لقبول المشاريع وشروط قبولها ومواعيد تسليمها وآليات التعامل الفني والنظام المحاسبي الذي تعتمده المنظمة عند تمويل المشاريع والدخول في شراكات.
وفي اللقاء أشار مدير مكتب منظمة رعاية الأطفال العالمية في اليمن إدواردو سانتياغو إلى أهمية عقد هذا اللقاء لمناقشة سبل تطوير آليات التعاون بين المنظمة وشركائها المحليين وتقييم سير العمل والمشاريع المشتركة المنفذة ووضع المعالجات للصعوبات التي قد تعترض تنفيذ الخطط والبرامج.
وأكد أهمية التنسيق الدائم بغرض التواصل والتشبيك بين المنظمة وشركائها بهدف إحداث الأثر الحقيقي لواقع الطفولة في اليمن .. مشيراً إلى استعداد المنظمة لمواصلة جهودها في مجالات حقوق الأطفال لإيجاد بيئة آمنة وحامية للأطفال.
من جهتها استعرضت مديرة مشروع حماية الطفل بالمنظمة مليان تجيا أهم البرامج والأنشطة المشتركة التي تم تنفيذها والإجراءات المتعلقة باستكمال بقية المشاريع خلال العام الحالي وآليات إعداد الخطط للعام القادم.
فيما تطرقت مديرة المناصرة والسياسات والإعلام بالمنظمة فاطمة العجل ومسئولة الإعلام هند الإيراني ومنسق الشبكة الإعلامية لمناصرة قضايا الطفولة في اليمن حسن الوريث إلى خطط المناصرة والتأييد لقضايا الطفولة ودور الإعلام في نشر الوعي بحقوق الأطفال وكذا أنشطة الشبكة الإعلامية وخططها وبرامجها وآليات عملها وسبل التنسيق مع مختلف المنظمات والمؤسسات العاملة في مجال الطفولة بما يسهم في إبراز دورها وأنشطتها لتحقيق أهدافها في توفير الحماية والرعاية للأطفال في اليمن.