لندن/ متابعات:
أنفقت أندية كرة القدم في انجلترا 835 مليون جنيه استرليني (1.4 مليار دولار) وهو مبلغ قياسي على صفقات التعاقد مع اللاعبين خلال فترة الانتقالات الصيفية التي أغلقت الاثنين مستفيدة من ارتفاع دخلها من عائدات البث التلفزيوني.
وتفوقت الأندية الانجليزية بفارق هائل على نظيراتها في اسبانيا والتي احتلت المركز الثاني في قائمة الإنفاق على التعاقدات التي أصدرتها مجموعة خدمات الأعمال ديلويت أمس الثلاثاء إذ بلغ إنفاق الفرق الاسبانية مجتمعة 425 مليون جنيه استرليني.
وتتفوق عائدات البث التلفزيوني للدوري الانجليزي الممتاز على كل بطولات الدوري المحلية الأخرى في حين يحصل القطبان ريال مدريد وبرشلونة على نصيب الأسد من عائدات البث التلفزيوني في اسبانيا.
وانفق مانشستر يونايتد الذي فاز بدوري انجلترا 20 مرة وهو رقم قياسي لم يسبقه إليه أي فريق آخر نحو 150 مليون جنيه إسترليني على التعاقدات الجديدة بينما يحاول المدرب الجديد لويس فان جال تجنب تكرار تعثر الفريق بعدما احتل المركز السابع في الموسم الماضي.
ويقول دان جونز المسؤول في ديلويت "لا تزال فرق الدوري الانجليزي الممتاز تستمتع بموارد (مالية) متنامية نتيجة لزيادة الدخل من صفقات البث التلفزيوني وهو ما يترجم إلى استثمار في شراء اللاعبين."
وحصل كل فريق من الدوري الانجليزي الممتاز على مبلغ إضافي قدره 25 مليون جنيه إسترليني على الأقل من عائدات البث التلفزيوني لموسم 2013-2014 وهي أولى ثمار عقد جديد مدته ثلاثة أعوام.
وتثق أندية كرة القدم الانجليزية في استمرار ارتفاع عائدات البث التلفزيوني في المستقبل ومن ثم أقدمت على الإنفاق بقوة اعتمادا على ذلك.
وعن ذلك يقول سايمون تشادويك أستاذ إدارة الأعمال الرياضية في جامعة كوفنتري بوسط انجلترا "لديهم شعور بان بوسعهم الإنفاق اعتمادا على ما سيأتي غدا."
ويؤكد تشادويك على أن كأس العالم التي أقيمت في البرازيل هذا الصيف ساهمت في زيادة النشاط في سوق الانتقالات بعد أن ظهرت من خلالها مهارات كبار اللاعبين ومواهبهم.
وأضاف تشادويك "في أعقاب نهائيات كأس العالم دائما تنشط سوق الانتقالات."
انتقل اثنان من أشهر اللاعبين خلال النهائيات العالمية الأخيرة إلى اسبانيا في صفقتين ساعدتا في تنفيذ صفقات انتقال أخرى في أوروبا.
فقد انضم المهاجم الكولومبي جيمس رودريجيز هداف كأس العالم إلى ريال مدريد قادما من موناكو الفرنسي مقابل نحو 80 مليون يورو (105 ملايين دولار) في حين انتقل لاعب اوروجواي لويس سواريز الذي طرد من النهائيات بسبب عضه لاعبا منافسا إلى برشلونة قادما من ليفربول الانجليزي مقابل نحو 65 مليون جنيه استرليني.
وفيما عدا انجلترا واسبانيا كانت أسواق الانتقالات اقل صخبا وحركة إذ بلغ إجمالي الإنفاق على مستوى فرق الدوري الايطالي 260 مليون جنيه إسترليني و250 مليونا في ألمانيا و100 مليون فقط في الدوري الفرنسي.