صنعاء /14 اكتوبر:
أعلنت منظمة رعاية الأطفال الدولية عن تنفيذها حملة لكل طفل العالمية والتي يندرج ضمن أنشطتها أسبوع الرضاعة الطبيعية.
وذكرت المنظمة أن الحملة تتواجد في أكثر من 60 دولة في العالم، موضحة أن نحو مليوني طفل يموتون سنويا حول العالم في اليوم الأول للولادة، وأن 9.2 مليون طفل يتوفون سنويا قبل إتمام عامهم الخامس، وهو ما يعني أن 25 ألف طفل يموتون يومياً، وهو ما يعادل موت طفل واحد كل 3 ثوان حول العالم.
وأوضحت المنظمة أن سوء التغذية للأطفال في اليمن والرضاعة الصناعية من الأسباب المؤدية إلى ارتفاع نسبة وفيات الأطفال حيث أن 88 % من الأطفال في سن 6 أشهر يعتمدون على الرضاعة الصناعية.
وأشارت المنظمة إلى أن الرضاعة الطبيعية تساهم في تقليل حالات الاسهالات وسوء التغذية حيث يعاني كل طفل من بين طفلين في اليمن من سوء التغذية ومن بعض الأمراض مثل (الإسهال) والذي يعتبر من أهم الأسباب لوفاة الأطفال في اليمن.
ودعت المنظمة أصحاب القرار إلى اتخاذ جملة من الإجراءات لإنهاء حالة الوفيات بين الأطفال أهمها نشر وتطبيق برامج وخطط خاصة بالرعاية الصحية لتصل الى جميع الأطفال بما في ذلك أهمية التغذية السليمة للأطفال حديثي الولادة (الرضاعة الطبيعية الخالصة خلال الستة الأشهر الأولى)، إطلاق حملة وطنية للحد من سوء التغذية وتشجيع الرضاعة الطبيعية بحيث أن كل طفل لديه التغذية التي يحتاجون إليها من أجل البقاء والنماء ، زيادة الإنفاق العام على الصحة والخدمات الصحية كتأهيل القابلات والعاملين الصحيين في المراكز والمرافق الصحية المختلفة، جعل الصحة والتغذية ضمن أهم الأولويات في جدول الأعمال للحكومة للفترة 2013- 2015 م.
وشددت المنظمة على ضرورة قيام جميع أفراد وفئات المجتمع بدورهم في إنقاذ حيات أطفالنا.