ذمار/ صقر ابوحسن:
اختتم في محافظة ذمار البرنامج التدريبي الخاص بدعم ومناصرة مخرجات الحوار الوطني الشامل لمشاركة المرأة في صنع القرار (الكوتا)وشارك فيه أكثر من 30 مشاركاً ومشاركة من القيادات النسائية في الأحزاب والتنظيمات السياسية وقيادات منظمات المجتمع المدني والناشطين والحقوقيين والإعلاميين.
البرنامج الذي استمر ستة أيام نفذته مؤسسة النافذة للتنمية الاجتماعية بذمار بالشراكة مع منظمة شركاء اليمن برناج - ستاند . وقال رئيس المؤسسة "ناصر علي البداي" أن الهدف من المشروع خلق رأي عام وقوي يناصر قضايا المرأة في صنع القرار من خلال مناصرة وثيقة الكوتا لما لمشاركة المرأة من أهمية بالغة في إحداث نقلة نوعية علي المستويين الاجتماعي والاقتصادي في البلد.
وتابع في حديثه بالقول: المرحلة القادمة تتطلب وجود المرأة إلى جانب أخيها الرجل في مواقع العمل والبناء وصنع القرار.