تعز / نعائم خالد:
تلقى 20 مشاركاً ومشاركة معلومات ومعارف عن صحافة الطفولة من خلال ورشة عمل حول» الصحافة الاستقصائية ودورها في حماية الطفل» نظمها البرنامج العام لإعلام المرأة والطفل بالتعاون مع منظمة اليونسيف للصحفيين والإعلاميين من محافظات « إب وتعز والبيضاء «.
وفي الورشة التي استمرت ثلاثة أيام أكد وكيل المحافظة عبد الله أمير نوعية الورشة التي تستهدف حملة الأقلام والتنوير والذين تقع على عاتقهم توعية المجتمع بالظواهر السلبية وما يضر بحياة المجتمعات وتوجيههم بما يتناسب مع حجم المشكلة وتداعياتها .. داعيا إلى تكثيف الحملات الإعلامية في الجوانب الحيوية وخاصة الطفل الذي هو عماد المستقبل وحاضر الأمة..
وبدورها أشارت رئيس البرنامج العام لإعلام المرأة والطفل انتصار عمر خالد إلى أن برنامج المرأة والطفل يعمل دائما على أهداف قريبة وبعيدة المدى للتوعية عن الطفل والمرأة وقد عمل البرنامج مع اليونسيف منذ عام 2009 وهدفنا الذي نسير عليه بخط متواز مع اليونيسيف تحقيق طفولة آمنة ومستقرة والحد من عملية الاستحقاقات المهدورة للطفل والعمل على إيجادها والتوعية حولها..
وأشار مدير فرع اليونسيف بتعز الدكتور خالد الشيباني إلى أن الورشة استهدفت حملة الفكر ليقفوا معنا صفا واحدا لمناصرة قضايا الطفولة والشائكة والتي تزداد تعقيدا لأنهم هم الحلقة الأضعف في جميع المجتمعات.. مشيدا بإيجابية الورشة وخطورة القضية المثارة (الطفولة والمستقبل المقبل) والدور الايجابي للإعلاميين في دعم ما يخص الطفولة والاهتمام بها.