كمبالا/ متابعات:
تجرى التجارب البشرية الأولى على موزة أضيفت إليها مغذيات كثيرة وتعديلات جينية لتحسين حياة الملايين من فقراء أفريقيا، مع قياس تأثيرها على مستويات الفيتامين A. ويهدف المشروع إلى زرع هذا الموز في أوغندا بحلول سنة 2020، وهو مغذى بـ «ألفا» و«بيتا كاروتين» الذي يحوله جسم الإنسان إلى الفيتامين أ. وسيرسل الفريق الموز إلى الولايات المتحدة لإجراء التجربة التي تستمر ستة أسابيع لقياس تأثيره على مستويات هذا الفيتامين في جسم الإنسان.
ويأمل المشروع الذي تشرف عليه جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا وتدعمه مؤسسة بيل وميليندا غيتس في التوصل إلى نتائج بحلول نهاية السنة الحالية. ولفت مدير المشروع البروفسور جيمس دايل إلى أن «النقص في الفيتامين (أ) له انعكاسات خطرة مع وفاة 650 إلى 700 ألف طفل سنوياً في العالم وإصابة 300 ألف آخرين بالعمى».
والموز المستخدم في الطبخ هو من المأكولات الأساسية في أفريقيا الشرقية، إلا أنه يفتقر إلى مغذيات ولا سيما إلى الحديد والفيتامين أ.