الرياض / متابعات :
أعلن وزير الصحة السعودي المُكلف المهندس عادل فقيه، عن تخصيص ثلاثة مراكز طبية في كل من الرياض، وجدة، والمنطقة الشرقية، كمراكز متخصصة لمواجهة فيروس “كورونا” على مستوى المملكة ، ضمن خطة الوزارة العاجلة لاحتواء الوضع الحالي بشأن مُتلازمة الشرق الأوسط التنفسية “كورونا.
وأوضحَ فقيه في بيان صحافي ، أنَّ مجمَّع الملك عبدالله الطبي في جدة سيكون المركز الرئيسي لكوونا، نظرًا للإمكانات الطبية التي يتمتع بها المركز ، ولما يضمه من تجهيزات حديثة ، إضافة إلى مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز في الرياض ، ومجمع الدمام الطبي في المنطقة الشرقية.
وأضاف «أنَّ هذه الخطوة تأتي كجزء من الخطة العاجلة الهادفة إلى احتواء انتشار الفيروس، وستتبعها- إنْ شاء الله- عددٌ من الإجراءات الطبية الوقائية والعلاجية، حيث سيكون لهذه المراكز دور فاعل في خطتنا لمواجهة فيروس كورونا».
واكد أنَّ وزارة الصحة تدرس جميع الخيارات المُمكنة لمواجهة هذا التحدي المُتعلق بالصحة العامة.
وأشار الى أن المُجمعات الطبية التي تم تخصيصها كمراكز متخصصة لكورونا تحتوي على 146 سريرا للعناية المركزة ، وجميع هذه المجمعات مهيأة بغرف عزل مُجهزة بأحدث الأجهزة الطبية اللازمة والمعامل المخبرية ، إضافة إلى العيادات الخارجية ، وسيتم الإعلان لاحقًا عن مراكز طبية متخصصة لكورونا في مناطق أخرى من المملكة.