قوات عراقية خلال ضبط صواريخ (غراد)
قوات عراقية خلال ضبط صواريخ (غراد)
بغداد / متابعات :
اعلنت وزارة الداخلية العراقية ضبط 8 صواريخ «غراد» كانت معدة لاستهداف مقر العمليات والمجمع الحكومي في المحافظة ببغداد، فيما أفاد مصدر في الشرطة العراقية، بأن حصيلة ضحايا تفجير جنوبي بغداد ارتفعت إلى 20 ضحية بين قتيل وجريح.
وذكرت الأنباء أن الداخلية العراقية قالت في بيان لها، «إن قوة من قيادة عمليات الانبار ضبطت ثمانية صواريخ من نوع غراد في منطقة الجرايشي بمدينة الرمادي كانت معدة لاستهداف المجمع الحكومي ومقر قيادة عمليات الانبار».
وكان محافظ الانبار أحمد الذيابي توعد السبت، بملاحقة الجماعات المسلحة مهما كانت عناوينهم «حتى لو تعلقوا بستار الكعبة»، وفيما اعتبر أن أي استهداف للصحوات التي وفرت الأمن للسياسيين الفاشلين لن يكون رخيصاً، توقع حصول الكثير من الهجمات الارهابية.
من جهة أخرى أفاد مصدر في الشرطة العراقية إن «حصيلة ضحايا السيارة المفخخة التي انفجرت، مساء أمس، في حي الرافدين قرب معارض البيع المباشر في منطقة البياع جنوبي بغداد، بلغت 12 قتيلاً بينهم طفلة وامرأة مسنة، وثمانية مصابين، الى جانب تدمير منزل كان يوزع الطعام ضمن مراسيم شهر محرم الحرام، والحاق أضرار بالمنازل المجاورة».
وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن «قوة أمنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجرحى الى المستشفى، والجثث الى الطب العدلي، وماتزال جهود انقاذ الضحايا متواصلة».
وكان مصدر أمني، أفاد بأن سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق في حي الرافدين قرب معارض البيع المباشر في منطقة البياع جنوبي بغداد انفجرت، مساء أمس، مما أسفر عن مقتل وإصابة سبعة مدنيين.
يذكر أن العاصمة بغداد تشهد، بشكل شبه يومي حوادث تفجير تطال مدنيين في مختلف مناطقها، الى جانب تصاعد أنشطة المسلحين في الآونة الأخيرة.