الرياض/ متابعات :
أكد المهندس صلاح بن حمد الموسى مساعد مدير عام إدارة التدريب وورش العمل بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني لوسائل الإعلام أن المركز ساهم في تدريب العديد من المشاركين على الحوار الوطني في السعودية من مختلف الجنسيات بالتعاون مع الكشافة العالمية في ورش عمل بالرياض حيث قدم لهم المركز دورات تدريبية لإعداد مدربين معتمدين، وتمت الاستفادة منهم في الجامبوري العالمي للكشافة الذي أقيم مؤخرا بالسويد وشارك فيه أكثر من 38 ألف مشارك من مختلف بلدان العالم .
وأضاف: لقد تم بحمد الله استغلال هذا الحدث العالمي للتعريف ببرنامج رسل السلام الذي أطلقه خادم الحرمين الشريفين للسلام العالمي، مضيفا أن الحوار مع المشاركين في الجامبوري يتم من خلال حقيبة يقوم المحاور بتدريب المتحاور عليها، مؤكدا أن مهارة الحوار لدى السعوديين تستهوي المشاركين والزوار حيث لقي جناح الحوار إقبالا كبيرا.
يشار إلى أن جمعية الكشافة العربية السعودية جندت عدداً من الكشافة والجوالة المتميزين الذين يتقنون لغات أخرى غير العربية لاستقبال ضيوف الجناح السعودي وعرض بعض الكتب والمراجع التعريفية عن المملكة وتقديم الشرح للضيوف وذلك بأسلوب حواري جعل الإقبال عليهم يزداد يوماً بعد يوم.
من جهة أخرى، سجل الإعلام الكشفي السعودي تواجداً متميزاً وظهوراً بارزاً بتغطيته لأحداث مشاركة جمعية الكشافة العربية السعودية في هذا الحدث الشبابي المهم وإبرازها في جميع وسائل الإعلام السعودي المتاحة مما جعل المتابع يعيش أجواء المخيم الكشفية “ببساطة” وهو شعار المخيم وكأنه وسط الحدث.
مبارك الدوسري مسئول الشؤون الإعلامية في الوفد السعودي أكد أن ذلك النجاح الذي شهد به الجميع جاء وفق خطة مسبقة وضعتها لجنة مشكلة لهذا الغرض منذ وقت مبكر وبنتها على تحقيق أهداف الإعلام والاتصال في إستراتيجية الجمعية والمنظمة العربية بالعمل على تعزيز الصورة الذهنية للكشفية والإسهام من خلال الإعلام في زيادة العضوية.