دبي / متابعات:
أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن حماية الموارد والحفاظ على البيئة من أعظم التحديات في مسيرة الدولة نحو التنمية المستدامة.
وأضاف ، في تقديمه للتقرير البيئي الأول لطيران الإمارات، أن هذا الهدف لن يكون قابلاً للتحقق ما لم تتوحد جهود مختلف فئات مجتمعنا في تبني قواعد الحفاظ على الطاقة ضمن قيمها الرئيسية.
من جانبه، قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات ( منذ بداية صعود دبي وتطورها، أدرك حكام الإمارات التوازن الدقيق الذي يتطلبه العيش في منطقة تتسم بقسوة ظروفها المناخية وقلة مواردها الطبيعية).
وأضاف في كلمة تقديمية للتقرير الذي تم إطلاقه خلال مؤتمر صحفي أمس بدبي (واصلت دبي منذ ذلك الحين نموها لتصبح حاضرة عالمية حديثة وشهيرة، وبالإضافة إلى مزايا وفوائد النجاح الذي حققته دبي فقد ترافق معه مسؤوليات ارتبطت بالنمو السريع) .
وقال ( أدرك قادة دولة الإمارات الضغوط التي يفرضها التطور السريع على البيئة، فقطعوا على أنفسهم عهداً بتحقيق التنمية المستدامة ضمن جميع قطاعات المجتمع، من الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وفي هذا السياق تم الالتزام بالطاقة المتجددة والإنتاج النظيف والمواصلات العامة وحماية البيئة ) .
وتابع ( التزمت مجموعة الإمارات، سواء على الأرض أم في الأجواء، بالعمل وفق أسس الاستدامة لمصلحة عملائها وأعمالها وبيئتها الطبيعية، ولفائدة المحطات التي تخدمها عبر العالم والتي تزيد على 100 محطة ) .
ولفت إلى أن مجموعة الإمارات تتمتع بسجل مشهود في الريادة والمبتكرات التقنية والاستثمار في أحدث الأجهزة والمعدات، سواء تعلق الأمر بطائرة الإيرباص الحديثة أيه 380 أو بمعدات دناتا للمناولة الأرضية ذات الانبعاثات القليلة.
وقال ( إن الكفاءة البيئية تحتل الأولوية ضمن منظور عمليات الناقلة دائماً، وكلما كان استخدامنا لمواردنا الطبيعية الثمينة أعلى كفاءة، أصبحنا شركة أكثر مسؤولية نحو البيئة وأكثر ربحية) .
وأضاف ( في الوقت الذي تواصل مجموعة الإمارات نموها وتطورها على مستوى العالم بنجاح كبير، فإننا ندرك أهمية إطلاع العملاء والشركاء والموظفين على أداء الناقلة البيئي، وانسجاماً مع السياسة البيئية لمجموعتنا) ، وقال: إن هذا التقرير يقدم بعضاً من الإنجازات البيئية المهمة في مختلف مجالات عملنا، ويظهر أن أداءنا البيئي من الدرجة الأولى، تماماً مثل خدماتنا المتفوقة وأدائنا المالي الناجح.