لندن / متابعات :
عثر علماء آثار في بريطانيا على دماغ بشري محفوظ بشكل جيد يعتقد أنه واحد من أقدم الأدمغة البشرية يعود إلى شخص من العصر الحديدي البريطاني قتل في طقس تقليدي.
وذكرت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية أن العلماء عثروا على الدماغ في موقع موحل حيث كانت تجري عمليات تنقيب في موقع حيث سيقام مجمع جديد لجامعة يورك في هيسلينغتون ببريطانيا.
وفوجئ العلماء بأن الأنسجة الطرية محفوظة داخل الدماغ الذي يعتقد أنه يعود إلى 2500 سنة.
وأشاروا إلى أن الكدمات والعلامات على عظام جمجمة تظهر أن صاحبها وهو رجل يعتقد أنه كان في عمر يتراوح بين 26 و45 عاماً، قد قتل شنقاً ثم تم تقطيع جثته بعناية ودفن رأسه لوحده.
وشكلت الجامعة فريقاً من العلماء وعلماء الآثار والكيميائيين والبيولوجيين وعلماء الأعصاب لدراسة كيف بقي الدماغ محفوظاً رغم تحلل معظم أنسجته، ويدرس الفريق كيفية موت الرجل ودفنه كأسباب محتملة لـ”صمود” دماغه كل هذه السنوات.