عدن / وداد شبيلي :
أكد الأخ / حمود خالد الصوفي وزير الخدمة المدنية والتأمينات أن وزارة الخدمة وضعت المعالجات اللازمة لأوضاع فئات العمالة الفائضة في عدن ممن توقفوا عن العمل نتيجة تعثر المرافق والمؤسسات التي كانوا يعملون بها.
وخلال لقائه أمس المتقاعدين في القطاعات الإنتاجية في محافظة عدن بحضور الأخ المحافظ / أحمد محمد الكحلاني أوضح / الصوفي أن من بين تلك المعالجات شراء سنوات الخدمة بالتقاعد المبكر وتطبيق نفس الإجراءات والمزايا التي حصل عليها العاملون الذين ما يزالون في الخدمة وخاصة رفع الحد الأدنى من للأجور إلى (20) ألف ريال, وكذا صرف الزيادة المستحقة لهؤلاء العمال بمبلغ مليار و(600) ريال اعتباراً من شهر يوليو 2005م, مؤكداً أن عملية الصرف لهذه المستحقات ستبدأ من يوم السبت المقبل الموافق 8 ديسمبر الجاري.
من جانبه عبر الأخ / أحمد محمد الكحلاني محافظ عدن عن تقديره لجهود وزارة الخدمة المدنية وحرصها على معالجة مختلف قضايا العاملين تنفيذاً لتوجيهات الحكومة في حل مجمل القضايا ومطالب العمال والموظفين والمتقاعدين في مختلف القطاعات.