الرياض / سبأ :
بدأت أمس الاحد الجلسات العلمية لمؤتمر تقنية المعلومات والأمن الوطني الذي تنظمه رئاسة الاستخبارات العامة السعودية في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض بمشاركة وفد الجمهورية اليمنية برئاسة العميد جلال علي الرويشان وكيل جهاز الامن القومي وعدد من الباحثين والمهتمين بتقنية وامن المعلومات في عدد من المؤسسات والمصالح الحكومية اليمنية .
وناقشت جلسة العمل الاولى المحور السياسي في خمس أوراق علمية تطرقت الاولى إلى موضوع دور تقنية المعلومات في تعزيز الأمن الوطني قدمها الدكتور عائض الشهري كما استعرض دور الإنترنت في المملكة وكيف تم استغلالها من قبل الجماعات الإرهابية .
فيما استعرضت ورقة العمل الثانية للدكتور جار الله المالكي تأسيس قاعدة بيانات دولية لمتابعة الإرهابيين و قدمت الاستاذة موضي الخميس والاميرة موضي بنت عبدالله آل سعود ورقة العمل الثالثة حيث سلطتا الضوء من خلالها على دور مراكز المعلومات المعتمدة على التقنيات الحديثة في خدمة الأمن السياسي .
وناقشت ورقة العمل الرابعة تأثير الخطاب السياسي في نشرات الأخبار الإلكترونية وانعكاساتها على الأمن الوطني قدمها الدكتور خليل عودة ..ثم استعرض الدكتور عوض حاج أحمد في الورقة الخامسة نموذج معلوماتي لمجتمع المعرفة حسب تعريف منظمة اليونيسكو .
كما ناقشت الجلسة الثانية لأعمال المؤتمر أربع أوراق عمل في المحور الاقتصادي حيث استعرض الدكتور فهد المحيا والدكتور إبراهيم عبدالله دراسة للآثار المتوقعة لنظام التعاملات الالكترونية ونظام مكافحة الجرائم الإلكترونية كما تناولت الجلسة ورقة عمل ثانية ناقش من خلالها الدكتور عز الدين خطاب والدكتور عدنان الخطيب اقتراحا يشمل جميع أنظمة الدفع الالكتروني .
وتعرضت ورقة عمل للدكتور تشارلز سان بروت لحرب من نوع جديد تسببها آثار تقنية المعلومات على الأمن الاقتصادي فيما سلطت الورقة الرابعة الضوء على أهمية مرحلة كشف المتعامل في عملية السداد الإلكتروني قدمها الدكتور سليمان الشدي بعد ذلك عقدت الجلسة الثالثة برئاسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء السعودي لشؤون مجلس الشورى الدكتور سعود المتحمي حيث تناولت الجلسة المحور الاقتصادي في خمس أوراق عمل .
حيث استعرض الدكتور أمجد الجهني في ورقة العمل الأولى الاستخدامات غير المشروعة لبطاقة الدفع الالكتروني فيما تناولت الورقة الثانية للدكتور رونالد كاسشيك سياسة الاحتراز من الأخطاء قبل وقوعها في مجال الأمن المعلوماتي .
ثم ناقشت ورقة العمل الثالثة عملية تنقيب النصوص للوصول لما وراء النص باستخدام التقنيات الحديثة قدمها الدكتور إليساندور زاناسي .
وجاءت الورقة الرابعة مركزة على موضوع التخطيط الاستراتيجي لتحقيق الأمن الاقتصادي من إعداد الدكتور سعود المريشد فيما سلطت الورقة الخامسة الضوء على جرائم غسيل الأموال الالكترونية من خلال استعراض شامل لها .