اتصالات وإنترنت
أخر الأخبار  
 
إختيارات القراء  
 
 
أخبار دوت كم
محكمة سعودية تغلق موقعاً على الإنترنت بتهمة الإساءة للإسلام

دبي/ متابعات:

ذكرت وسائل إعلام سعودية مؤخراً أن محكمة في مدينة جدة أمرت بإغلاق منتدى ليبرالي على الانترنت بشكل نهائي بسبب نشره ما وصفته بمواد مسيئة للإسلام.

جاء قرار المحكمة العامة بعد أقل من تسعة أشهر على الحكم بسجن رائف بدوي محرر موقع (الشبكة الليبرالية السعودية الحرة) سبع سنوات وجلده 600 جلدة لإنشاء منتدى ينتهك القيم الإسلامية، ويظهر على موقع الشبكة أنه مغلق بشكل نهائي بأمر المحكمة.


وأعلنت شركة (المطورون العرب) متخصصة في الأنظمة التقنية أنها تعمل على تطوير نظام جديد سيتم بموجبه اعتقال المسيئين على مواقع التواصل الاجتماعي ومحاكمتهم، بعد أن يعطي إشارات تنبيه للأجهزة الأمنية بوجود خطر ما تم رصده في هذه المواقع.

وكشفت الشركة الموردة والمشغلة للأنظمة التقنية، أنها تعمل حالياً على تطبيق نظام جديد في المملكة سيتم بموجبه اعتقال المسيئين على مواقع التواصل الاجتماعي ومحاكمتهم، مشيرة إلى أن هذا النظام قائم منذ أعوام في الولايات المتحدة الأميركية وبعض دول أوروبا.

وقالت الشركة إنه بات بالإمكان توظيف نظام تقني رقابي، يستهدف وسائل الإعلام التقليدية، إلى جانب شبكات التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها. وأضافت أن هذه النظم تتيح تصنيف كل ما يطرح عبر هذه الشبكات، سواء أكان سلبياً أم إيجابياً، وتسهل الوصول إلى الأفراد والجهات التي تعمل على زعزعة الأمن واختراق الفكر.

وتقول منظمات دولية لحقوق الإنسان ونشطاء في السعودية إن السلطات في المملكة تسعى لكبح المعارضة السياسية والدينية. وتنفي الحكومة قيامها بحملة أمنية.

وذكر موقع (سبق) الإخباري السعودي أن قرار المحكمة جاء بسبب ما نشره الموقع سابقاً من موضوعات وتعليقات مخالفة لتعاليم الدين وأثار جدلاً.

وقال متحدث باسم وزارة العدل أنه يتحرى التقرير.

في حين أعلنت وسائل إعلام سعودية في يوليو من العام الماضي أن بدوي الذي اعتقل في يونيو عام 2012م أدين بتأسيس منتدى على الانترنت يخالف الشريعة الإسلامية ويروج للفكر الليبرالي. كما أدانته بتهمة (عقوق الوالدين) وهي جريمة يعاقب عليها القانون في المملكة.

ووفقاً لمنظمة (هيومن رايتس ووتش) الحقوقية نشر الموقع مقالات كانت تنتقد شخصيات دينية بارزة مثل المفتي العام للمملكة.

ويصدر القضاة في المملكة أحكامهم بناء على تفسيراتهم للشريعة لا على أساس قانون مكتوب.

وأدخل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز إصلاحات على النظام القانوني شملت تحسين التدريبات التي يتلقاها القضاة وإدخال نظام القياس بهدف وضع معايير للأحكام وجعل عمل المحاكم أكثر شفافية.

لكن محامين سعوديين يقولون إن المحافظين في وزارة العدل والقضاء يرفضون تنفيذ الكثير من هذه الإصلاحات التي أعلن عنها في عام 2007م.

 
 
HyperLink وسام الثورة
 
HyperLink
 
HyperLink الصفحة الرئيسية
 
HyperLink الملحقات الرئيسية  
 
Object reference not set to an instance of an object.
HyperLink BBC  
 
HyperLink نسخـة Acrobat  
 
HyperLink كاريكاتير العدد
 
المعذرة ... حدث خطا مفاجى عند محاولة عرض حالة الطقس , حاول مره أخرى
HyperLink  

حالة الطقس :



 
HyperLink روابط خارجية

 
الرئيسية لمراسلتنا عناويننا الإعلانات البريد الألكتروني
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة و الطباعة و النشر
تصميم و إستضافة MakeSolution