قضايا و آراء قائمة الكتاب | المزيد من الكتابات
أخر الأخبار  
 
إختيارات القراء  
 
 
ولسلامة العقل من الصوم نصيب
للكاتب : سالم الفراص | 14 / يوليه / 2014

تواصلاً مع ما كنا قد بدأنا في تناولها من مواضيع تتعلق بفريضة صوم شهر رمضان المبارك ومنافع ومردودات الالتزام بتأديتها على سلامة وصلاح بقاء ووجود وتوازن الإنسان وعلى اكتمال سعادته واستقامته ونقاء سريرته بعنوان (علاقة الصوم بتجدد خلايا وانسجة الجسم) والذي انتهينا فيه عند ذكر حقيقة علمية اعجازية تقول يتكون جسم الإنسان من بلايين الخلايا تخضع عشرات منها للتبدل والتجدد وهي التي يتكون منها معظم أجزاء الجسم وهناك خلايا لا تخضع لمثل هذه العملية وهي التي يتكون منها المخ. ثم أتينا على ما يلعبه الصيام من دور أساسي ومحوري في تمكين الخلايا المتبدلة من تزايد سرعة الهدم والبناء فيها بما يساعد جسم الإنسان على دوامه وصحته وتخلصه من السموم والتخلص من كثير من الاسقام التي تعرض ويتعرض لها. وقد تبقى لنا ان نعرف دور الصيام في تنشيط وتفعيل الخلايا الثابتة غير المتبدلة والتي يتكون منها مخ الانسان والمسؤولة عن خزن وحفظ المعلومات.

ولتبيين دور الصيام وأثره على هذه الخلايا وفاعليتها، لابد لنا ان نذكر بالمعطى البديهي المعروف لمعظمنا والذي يقول ان العقل السليم في الجسم السليم مما يدل على ان ما يحظى به الجسم من منافع صحية بسبب الصيام لابد أن ينعكس ايجاباً على صحة وسلامة مخ وعقل الانسان الصائم، هذا من جهة أما من جهة ثانية فيكون علينا ان نتوقف امام بعض تأثيرات الصوم المباشرة على صحة وعافية ونشاط العقل دينياً وعلمياً.

فقد ورد في الأثر عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) انه قال مخاطباً بعض اصحابه (جعل الله صيام شهر رمضان فريضة وقيام ليلة تطوعاً من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى سبعين منها فيما سواه، ومن أدى فريضة فيه كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه .. هو شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة، وهو شهر المواساة وشهر يزيد فيه رزق المؤمن من فطر فيه صائماً كان مغفرة لذنوبه وعتقاً لرقبته من النار، قالوا يا رسول الله ليس كلنا يجد ما يفطر فيه الصائم .. فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعطي الله هذا الثواب لمن فطر صائماً على مسبقة لبن، أو تمرة أو شربة ماء).

وهنا سنجد ان الصوم في الوقت الذي يعين الجسم على التخلص من السموم والتطهر منها فإنه في الوقت نفسه يطهر النفس والوجدان من كل ما علقت به من افكار مسمومة ومغلوطة ويربي فيها معاني سامية ومشاعر جليلة تجعل مسالك الاقتراب أكثر من البشر سالكة ومعبدة بالاحاسيس النبيلة التي تقرب المسافات وتختصرها بين الصائم ومشاكل ومعاناة ومكايدات غيره من بني جنسه، كما يدفع الصوم بصاحبه إلى مراتب من الثقة بالنفس والتخلص من هجمات وتحكم الارباك والخوف والشعور بالضيق وباعتراف الدكتور الروسي (يوري نيكولايف) مدير قسم الصوم في معهد موسكو النفسي، والذي يؤكد على انه قد قام بمعالجة آلاف الحالات من مرض الاكتئاب والضيق والفصام عن طريق استخدام الصوم عن الطعام والشراب.

 
 
HyperLink وسام الثورة
 
HyperLink
 
HyperLink الصفحة الرئيسية
 
HyperLink الملحقات الرئيسية  
 
Object reference not set to an instance of an object.
HyperLink BBC  
 
HyperLink نسخـة Acrobat  
 
HyperLink كاريكاتير العدد
 
المعذرة ... حدث خطا مفاجى عند محاولة عرض حالة الطقس , حاول مره أخرى
HyperLink  

حالة الطقس :



 
HyperLink روابط خارجية

 
الرئيسية لمراسلتنا عناويننا الإعلانات البريد الألكتروني
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة و الطباعة و النشر
تصميم و إستضافة MakeSolution