قضايا و آراء قائمة الكتاب | المزيد من الكتابات

هدى فضل
عددالمقالات : 5
الـمقـالات :
نبنيه أم نـهـده؟
07 / سبتمبر / 2014
بالأمس القريب كان لدينا وطن جميل معافى يتفاخر به اليمنيون شمالهم وجنوبهم صحيح أن الحياة لم تكن ورديةً ، لا في شماله ولا في جنوبه ، ولكن كان الجميع يسعى أو على الأقل الطيبون والمخلصون لأن تكون هنالك حياة أفضل لكل اليمنيين ، حيث كانوا . تتمة ...
الدهر كله تعب متى باتكون الراحة ؟
21 / أغسطس / 2014
لاتتناسب الحركة التجارية الكبيرة التي تشهدها محافظة عدن مع أزمة الكهرباء المتفاقمة، والانقطاعات المتكررة والسكوت عن إيجاد حلول أو معالجات.. ومن اجل أن لا تعطل حركة التجارة تستعين جميع المتاجر بالمولدات بأنواعها بالبطارية أو الديزل أو البترول لتوليد الكهرباء، وما يسببه النوعان الأخيران من إزعاج وضجيج، وروائح ناتجة عن احتراق مادتي البترول والديزل، أمر لا يطاق خاصة في ظل حرارة كحرارة مدينة عدن واكتظاظ سكاني وشوارع ضيقة ورطوبة عالية، وخاصة في الأحياء التجارية لتقارب المسافات بين المحلات التجارية، حيث أصبح الأمر يشكل ضرراً صحياً، ليس على المارة فقط بل وأيضاً على الساكنين وعلى أصحاب المحلات أنفسهم، مما حدا ببعض أصحاب المحلات إلى اللجوء لجمع التوقيعات لمحاولة إلزام أصحاب المحلات باستبدال المولدات العاملة بالديزل والبترول بمثيلاتها العاملة بالبطارية، كونها لا تسبب أي ضجيج، وربما يكون ضررها الصحي أقل، وهذا أمر متروك للجهة أو الجهات المعنية بصحة المواطن لتحدده، ويكون هذا الأمر تحت أشرافها، وخاصة إذا ما طال الأمر، وهو ما يبدو الأمر عليه . وعلى قيادة المحافظة، والمجلس المحلي ووزارة الصحة وصحة البيئة، أخذ دورها في هذا الأمر بجدية ومسؤولية، لتجنيب المواطن الضرر، أو على الأقل التقليل منه. تتمة ...
علموا أولادكم الرحمة
04 / مارس / 2014
الرحمة ثم الرحمة، ثم الرحمة..هذه أولى مبادئ الحياة التي يجب أن نربي أولادنا عليها، الرحمة هي أولى أبجديات الحياة التي يجب أن نعلمها لأولادنا ومن حولنا.الرحمة كلمة صغيرة ذات معان كبيرة، ومردود إنساني أكبر وعميق ومؤثر تأثيراً كبيراً في الجانب الإنساني في حياة الناس. تتمة ...
النظافة فن مش عفن !
14 / فبراير / 2014
من قام بإلغاء براميل القمامة من الأماكن المحددة لها هل فكر جيداً ماذا ستكون تبعات هذا الإلغاء أم انه فكر بإلغاء براميل القمامة ولم يفكر في النتيجة؟. ربما يكون قد رأى في دولة أو دول متقدمة عنا أنه لا توجد براميل لرمي القمامة وأنه يكتفى بتجميع القمامة من المنازل أو المحال التجارية عبر أوقات محددة تمر فيها سيارات جمع القمامة وبشكل منتظم وساعات محددة، يلتزم فيها الطرفان سائق سيارة القمامة وكذا المواطن بالتواجد في نفس الوقت في ذات المكان لتجميع القمامة وحتى لا ترمى في الشارع وتعطي الصورة غير الحضارية، والتي لا تشرف لا القائمين على النظافة ولا المواطن الساكن في هذا الحي أو ذاك، ولا البلد التي ننتمي إليها بشكل عام. تتمة ...
مين الغلط فينا؟
16 / يناير / 2014
مين الغلط فينا؟ نحن أم الزمن الذي نعيش فيه. لماذا أصبحنا نعيش في زمن لا ننتمي إليه ولا ينتمي إلينا. من المسؤول عن الغلط الذي يحيط بنا ؟ هل نحن من وضعنا أنفسنا في الغلط، أم أن الغلط أحاط بنا في غفلة منا؟!! وبغض النظر عمن ارتكب هذا الغلط، ومن تسبب فيه، ومن ساهم في أن يصبح بهذا الحجم، هل علينا الآن أن ننظر إليه كواقع لا يمكن تجاوزه أم أن علينا أن نسارع ونبدأ في تصحيح هذا الغلط الذي أصبح جزءاً منا، أو أصبحنا جزءاً منه.. ليس هناك فرق!! لماذا أصبح الناس يتسمون بالسلبية تجاه كل ما يدور من حولهم سلباً أو إيجاباً، لماذا أصبحوا منغلقين على أنفسهم لايكاد يفتح أحدهم بابه على الآخر، لماذا لم يعد يحتمل أحدنا الآخر؟ لماذا أصبحت ثقافة ( ونا مالي) هي الثقافة السائدة في مجتمعنا. زاد الحديث عن الدين، وزادت أعداد الملتزمين به، ولكن في واقع الحياة لم نر انعكاساً لهذا في حياتنا، فما يحدث هنا لا يطابق ما يحدث هناك، هناك تفكك في المجتمعات، حب للذات ، أنانية ، خوف من كل شيء ، لم يعد هناك ما يطمئن ، حتى من كان يفترض بهم بعث الأمانة والطمأنينة صاروا هم مبعثاً للخوف، لم يعد هناك من يقوم بدوره بأمانة وخوف من الله أو من القانون حتى من يفترض بهم حماية هذا القانون. أصبح الناس في زماننا نوعين نوع يسيء لك ونوع آخر ينظر إلى من يسيء لك ولا يحرك ساكناً. معاناة الناس أصبحت حقيقية في هذا الزمن فأين من يخفف هذه المعاناة، وأين من يوقف الظلم؟ هل كتب علينا أن يظلمنا الآخرون، أم كتب علينا أن نظلم أنفسنا باستسلامنا؟ لم يعد هناك من يقف ضد الظلم، حتى ظلم نفسه، ورغم كل هذا مازالت الدنيا بخير ومازال في القلوب بذرة خير، ولكن علينا أن نسقي هذه البذرة حتى تكبر وتتشعب أوراقها وعروقها، وتنمو براعم الخير، وأن ننمي في الناس الشجاعة وقول كلمة الحق، وترك الأنانية والدفاع عن المظلوم ولو بكلمة حق، فمن يسكت على ظلم غيره يسكت الناس على ظلمه ولو وجد الظالمون من يتصدى لهم ولو بكلمة طيبة أو بقانون لما تمادوا، وفكروا ألف مرة قبل أن يظلموا. كل يوم يمر في حياتنا تعلمنا الحياة كثيراً من المفردات فالظلم والقهر، والاستسلام كلمات لم تكن موجودة في قاموس حياتنا. تعبنا ولم يتبق من العمر الكثير لنعيشه، فهل يا ترى سيكون غداً أفضل من سابقه، وهل ستأتي الأيام بجديد يبهجناً، ويعيد الفرحة إلى قلوبنا. هل ستعود إلينا بلادنا التي ضاعت ، وحياتنا التي فقدت؟ كنا كل شيء وأصبحنا لاشيء ، ولا أدري هل مازال في العمر بقية، وفي الجسم همة لنستعيد ما فقدناه، ونكمل مابدأناه. تتمة ...
 
HyperLink وسام الثورة
 
HyperLink
 
HyperLink الصفحة الرئيسية
 
HyperLink الملحقات الرئيسية  
 
Object reference not set to an instance of an object.
HyperLink BBC  
 
HyperLink نسخـة Acrobat  
 
HyperLink كاريكاتير العدد
 
المعذرة ... حدث خطا مفاجى عند محاولة عرض حالة الطقس , حاول مره أخرى
HyperLink  

حالة الطقس :



 
HyperLink روابط خارجية

 
الرئيسية لمراسلتنا عناويننا الإعلانات البريد الألكتروني
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة 14 أكتوبر للصحافة و الطباعة و النشر
تصميم و إستضافة MakeSolution